(( آثار محافظة الفيوم 2010 ))

(( زمن التغيير ))
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مصلح بن فرس الشاطري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 353
تاريخ التسجيل : 08/07/2010

مُساهمةموضوع: مصلح بن فرس الشاطري   الجمعة يناير 07, 2011 6:50 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قالوا كبير وقلت انا منه واكبر +++ ويكفيني اللي باقيٍ من شبابه


وقالو الي اسمر قلت انا مثله اسمر +++ ولا ينعذل قلبي بعد ماشقابه




مصلح بن فرس

هو مصلح بن فرس بن عواض من المجالدة من الشطّر من الصعبة من بني عبد الله ( أخو طفلة ) ولد عام 1250 هـ تقريبا شاعر تميّز بجزالة المعنى , وقوة المفردة الشعرية , والحنكة والشجاعة وقوة الحجة , عاش في الحجاز في حدود صفينه والسويرقية ومهد الذهب وشمالا إلى مورد العمق . ذاع صيته وشتهر عند قبائل عالية نجد , والحجاز وتناقل الناس أخباره وأشعاره . وكان على علاقة وطيدة بالأشراف في زمنه ومنهم حاكم المدينة آنذاك ( الشريف خضر ) وبينهم عدة قصائد تدل على قوة العلاقة , ومتانة الصداقة , وقد قال فيه الشريف خضر :-


ياراكبٌ هجنً هجا هيج اولاف +++ تسبق طيور الجو بالخمن مني


مافوقهنّ إلا الحَلَق وسم الأشراف +++ وألا عيال بيّدو بيد هنّي


ملفاك مصلح يا منى كل خواف +++ ذبّاح حيلٍ بالقروح متثني







وقال فيه أيضاً :



ياللي تجئ مصلح حماة ألونية +++ وش يعطي المذهب ليا جاه تخبير





اشتهر بالشجاعة والكرم وحماية المستجير , وقد روية له قصة مع رجل غريب عليه جناية كانت سببا في هدر دم ذلك الرجل , حيث ضاف مصلح وبعدما أكرمه أخبره الضيف بطلبه فقال مصلح وكيف عرفتني ؟ وما سبب اختيارك لي من جملة الناس ؟ وفي رواية أخرى أن مصلح قال لذلك الرجل أنت رجل مقطع والعرب لا تدخل المقطع , فقال الرجل الست القائل :


والرابعة منجي الدخيل من الإغراق +++ منجيه لو حلّت عليه القطوعي





وعندما سمع بيت الشُعِر رحب به وقام بإكرامه وأمر من يخبر خصومه بأن عليهم أن يختاروا قاضياً يفصل في القضية , ثم جلى بدخيله عن جماعته من عالية نجد إلى قبيلته في وسط نجد وأخذ يتخلف عن مواعيد القضاء حتى مضى على القضية سنة وشهرين وكانت تلك المدة هي مدة الدخل عند قبيلة مطير وبعض القبائل الأخرى , ولمّا انقضت تلك المدة أصبح من حق ذلك الرجل أن يدخل على من يريد وللناس أيضا الحق في إدخاله بعد هذه المدة , وقيل أنه تم إدخالهم مرة أخرى لدى إحدى قبائل مطير , وأخذ نفس المدة السابقة ولمّا انتهت دخل الشخص مرة ثالثة عند قبيلة أخرى من مطير , بعد ذلك وبهذا يعتبرقد استوفى المدة التي يكون بعدها غير مطالب بالدم , وإنما يقبل أخصامه الدية . وهذه قصيدة مصلح بن فرس :


شفّي معدّا مرقبٍ فوق ألاشفاق +++ أليا تخلّو قاصرين البتوعي


ون كان مرنّي ولاراحن افراق +++ يحرم عليّ اخيذ بنت فروعي


وميزت ولينّ الهوى خمسة أرناق +++ وباق الهوى بيعوه بيع البضوعي

الاولة نجرا مع الفجر صعاّق +++ في بيت قرم نايعٍ كل نوعي

والثانية بنت المناعير الاوثاق +++ أليا تمعنى بنت خطو الربوعي
والثالثة ضيفك ليا جاك مفتاق +++ ان شح في تال الزمان التبوعي
افرح ليا جنّي من البعد مرّاق +++ ان جن يشكنّ الحفى والضلوعي
اذبح لهم كبش من الحال تواق +++ يطرق عن الربع المناكيف جوعي
ماني من اللي عن نحرركبهم تاق +++ يروح له في نوع ماهوب نوعي
وعند الحليلة ماش مثله بالانفاق +++ وهو على مدّة يدينه منوعي
وآحيسفه نهار فالماقفة ضاق +++ ماقّلطت يمناه قدمه متوعي
والرابعة منجي الدخيل من الأغراق +++ ينجيه لو حلت عليه القطوعي
والخامسة من ينطح الجمع الادراق +++ ان نثرن بيض الخدود الدموعي
باللي سهمها يوم الاكوان علاّق +++ ستٍ قنوع وللمضارب شلوعي










ومن أخباره الدالة على شجاعته وحبه للغزوات والدفاع عن قبيلته هذه القصيدة التي قالها بعد أن لحق هو ومجموعة من جماعته واستردوا إبل عالي بن درويش من الغزاة :


ياربعتي يامن يبشّر عالي +++ يبشّره بالحيل والخلفات


لحقتها يم الخنق شمالي +++ من فوق حيلٍ حزّبٍ عجلات


ياما قطعنا من شعيب خالي +++ يوم الرخوم تراقد الخفرات

اقفوا عليها محتمين التالي +++ وجبنا ركايبهم وجت ذروات





وقد تعددت مواقفه البطولية مثبتاً شجاعته وحب جماعته له فقد كان هو وخوه سعد بن فرس , ورشيد بن مثلا الدبيديب , ومثيب بن مبارك أبناء عمومته , وعواض الحنتير من العبادين من الصعران وغيرهم , ذات يوم موردين أبلهم قبل طلوع الشمس على عد الهرّارة وبعد ما سقوا أبلهم وإذا بأحد رجال الترك يقترب من رشيد بن مثلا ويتابعه دون أن يعلم به حتى أشهر عليه بندقيته , وذهب به أمامه رفاقه الذين كانوا كامنين في أحد الجبال القريبة , وفي تلك لحظة انتبه جماعة رشيد للأمر فقاموا جاهدين لإنقاذه من ذلك الموقف وقد تبادلوا الرمي مع الترك وأجبروهم على الانكسار مع أن العدد غير متكافئ بين الفريقين فاندحر الترك وفي معيتهم رشيد , واخذ مصلح ومن معه بملاحقتهم واستطاعوا قتل بعضهم , لكن مجموعة منهم اتخذوا طريقا مغايرا أثناء المعركة ومعهم رشيد على حالته , والبعض الأخر منهم قام بمقاومة مصلح ومن معه طامعين في قتلهم واخذ أبلهم إلا أن مصلحا وقومه استطاعوا من تحويل مسار المعركة لصالحهم وحماية أبلهم وقتل بعض الأتراك , وبعد مسافة طويلة استطاع رشيد بن مثلا أن يتخلص من الوثاق ويفلت من الترك وأسرهم له ويعود إلى جماعته سالما وقد أنشد في تلك المعركة الأبيات التالية :

ياونتي ونيتها ثم كنيت +++ ودموع عيني فوق خدي ذرافي


ونيّت يوم أني على الميتة ارهيت +++ موتي بيان وموت ألامات خافي


يالايمي في جمة ألبير هفّيت +++ بالمغرقة من دونك الجم صافي

ويالايمي جعله يطرف لك البيت +++ يروح دور وتحتري دور يافي

ياليت مصلح شافني يوم قفيت +++ أبرى الو سيق مروبع لي كتافي









وقد رد عليه مصلح بالأبيات التالية مبيناً موقفه وما قام به من دور هو ومن معه :


على صلاة الصبح من يوم صليت +++ جونا عيال الترك بأرض كشافي


والله تمنيتك مثل ما تمنيت +++ يوم المعارك دون حم الشعافي


لومك عليّ انكأن عنك استخليت +++ جاني جهامٍ من تواليك ضافي

وحنا بلينا بالرمك والعفاريت +++ أهل الرماح معطرين الشلافي

وكم خيّرٍ قدامنا شاع له صيت +++ خلّي عشا للطير أبو ريش ضافي

وأخذت في دقلاتهم لين كليت +++ لين ادبحنّ الخيل عني مقافي


وله قصيدة غزلية بعدما عقد على إحدى بنات قبيلته إلا أن أبناء عمها حجروها مما زاد الأمر صعوبة حتى حصل نوع من اختلاف وجهات النظر وإصرار كل طرف على رايه وخلال احداث تلك القصة قال هذه القصيدة معبرا عن المعاناه وردة الفعل المتوقعة :

عزي لمن مثلي عشيره محجّر +++ وفي كل يوم موعدٍ بالحرابة

عهدي بهم شدوا من الضلع الاسمر +++ ضلع يسمونه سمي الذيابه

يتلون برّاقٍ بنوّه تحدّر +++ تردم مقاديمه وتمطر عقابه

يالاد شاطر ياحماة المثّبر +++ وان جاعلى التالي صياح وضبابه

اما الحقوهم ومنعهم عن الشر +++ والا ترى من صابه الموت صابه

لو ينشكي حبي على الصايم افطر +++ خلا الصيام وقام يطرد عذابه

ولو ينشكي حبي على الصيد هوجر +++ هوجر جفيل الصيد وارخى رقابه

ولو ينشكي حبي على الهرش الادبر +++ عوّد سديس وساع ماشق نابه

قالوا كبير وقلت انا منه واكبر +++ ويكفيني اللي باقيٍ من شبابه

وقالو الي اسمر قلت انا مثله اسمر +++ ولا ينعذل قلبي بعد ماشقابه

ذبحتني يامن سميه كما المر +++ يوم التفاف النبت جوف الشعابه

وبعد شدة النزاع وانتشار هذه القصيدة قام العقيد نشاء بن عليثه الشاطري بالتدخل بما يرضي الطرفين وانهيت القضية .
وله في الغزل أيضا :


من عيّن البكرة لو انه بالاهجاس +++ عفرا ظهرها مادهله الرعاوي


ضيعتها مع لمة الخلق والناس +++ ضيعتها وانا عليها شفاوي


ا ن جيت ابسري الليل غدرا وطلماس +++ وان جاء النهار اليا حسود وبلاوي

يامن يوديها علوم من الراس +++ يمشي النهار ويمسي الليل ضاوي









وقالت فيه شاعرة من قبيلة أخرى عندما سمعت عن شجاعته وحكمته وشعره :


والله يالولا الذل منهم وخوفي +++ ساعة نطحني مع هل الهجن لانباه


واقول حوف الود ماهوب حوفي +++ يرسي كما ترسي بيار مطوّاه


ونتمنى أن نكون قد اوضحنا ولو جزء يسير عن تلك الشخصية ودمتم جميعا بخير 0




[/center][/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohamedgabre.yoo7.com
 
مصلح بن فرس الشاطري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
(( آثار محافظة الفيوم 2010 )) :: (المنتديات الاخباريه) :: منتدى اخبار ثقافية-
انتقل الى: